الجريدة الأولى بتطوان _ مضعفات و مدمرات الحب
مساحة إعلانية


 
PUB


 
صوت وصورة

ذل ومهانة بمعبر سبتة السليبة


عامل المضيق الفنيدق وسط حشد من الغاضبين بعد مقتل سيدة بمعبر سبتة المحتلة

 
إعلانات تهمكم
 
البحث بالموقع
 
ركن العاطفة

قمة الأدب والاحترام

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 


مضعفات و مدمرات الحب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 فبراير 2011 الساعة 12 : 03



مضعفات و مدمرات الحب

 

لا ينهار الحب فجأة ، لابد و أنه تآكلت ركائزه و زُعزعت دعائمه على مر الزمن .
و إذا كانت ركائز الحب هي الإخلاص و التفاهم و العطاء و العلاقة الحميمية السليمة ، إذن فضعف أحدهم أو إختفائه هو ما زعزع كيان الحب و أدى به مع الوقت إلى الإنهيار.

و جدير بالذكر أن هناك مضعفات للحب و مدمرات له ، تماما مثل ما تفعله الزلازل البسيطة مع البنايات على مر الوقت و ما يفعله التسونامي إذا زأر مرة واحدة .
المضعفات هي الأخطاء الصغيرة التي تبعث على الضيق و الحنق و تثير الغضب ، و بالرغم من العتب و الإعتراض ، يكررها فاعلها ، فتتسبب في جرح مشاعر الشريك بشكل منتظم و هذا ما يزلزل و يضعف الحب و يضعه على حافة الإنهيار مثل : الإزدراء ، المقارنة ، النقد المستمر ، كثرة العتب ، الكذب والغيرة و الشك ، الإيذاء .
أما المدمرات فهي أخطاء يكفي الخطأ الواحد منها ان يقتل الحب قتلا و تتفاوت قدرة الفرد منا و دوافعه على تجاوزها مثل الخيانة أو إفشاء السر .
يكمن سحر الحب في أنك تصل بشريكك إلى درجة تنقل فيها له شعورا رائعا حيال نفسه ، يرفع من تقديره لذاته و يعزز من قيمة العلاقة التي تربطكما ، و لكن إنظر معي عزيزي القارئ إلى معاني هذه الأفعال ، أي منها يمكنه أن يزيد إحترامك لذاتك أو يوطد العلاقة بينك و بين شريكك؟!!

الإزدراء
الإزدراء و مرادفاته من السب و الشتيمة و التجاهل و تسفيه الرأي والنبرات التهكمية و النظرات الهازئة و غيرها كلها تعني أنني أرفضك بل أرفضك و أمقتك جملة و تفصيلا.


الإنتقاد
فرق بين أن أشكوا لك و أن أنتقدك.
أن أشكو لك فهذا يعني أنني أريد أن أشركك فيما يزعجني ، و أود أن نعالج الأمر سويا.
أما عندما أنتقدك بإستمرار فهذا يعني أنك بإختصار ، لا تعجبني ، و إذا قارنتك فأنا أؤكد لك هذا المعنى بل أضيف عليه أنك لم تصبح الأفضل في نظري .

كثرة العتب
تعني أنني أحصي عليك كل صغيرة و كبيرة و لا أتغافل عن شئ و تجعل المُعاتَب يشعر أنه في موقف إتهام بالتقصير أو الفشل دائما و أنه شخص غير كفئ للقيام بدوره .

أما الكذب
فهو يذهب بالأمان و هو الحاجة الأساسية التي تسبق الحب في هرم الإحتياجات النفسية و أنت بالطبع تعلم ماذا يحدث إذا حطمت أول درجة من درجات الهرم .

الشك
إذا تسلل الشك الى القلب ، إنصرف الحب بكل بساطة ، فلا وجود للحب مع الخوف لأن المعنيين يضادان بعضهما البعض .

الغيرة
الغيرة ملح الحب ، قليل منها يحافظ على الحب حيا
و لكنها تقتل الحب وتقضي على العلاقة إذا ما تحولت إلى ملاحقات و مطاردات و تجسس.


الإيذاء و العنف الجسدي و الجنسي
كلنا يعلم أن أجسادنا خلقت للمس لا للإيذاء !
و تذكر دائما أيها الزوج أن اليد التي ترتفع عاليا ثم تهوى على وجه المرأة فإنها تهوى أيضا بكل المواقف الجميلة السابقة ، قد لا يدرك الرجل أن بصمات أصابعه هذه لم تطبع على الوجه إنما طبعت على صفحة إسمنتية رطبة فبقيت شاهدة عليه على مر السنين!!
و كذلك إذا تعرض الجسد لما ينافي فطرته ، فمن الطبيعي لصاحبه أن يسعى للهروب به .


الخيانة و الصدمة في من وضعنا فيه كل الحب و كل الثقة هو أمر قاتل بمعنى الكلمة ، قاتل للجسد وقاتل للمعنى ، بمجرد المعرفة به يخور الحب خورا لا على الأرض فحسب ، بل لمسافات سحيقة تحت الأرض .
الخيانة أصعب المعاني إحتمالا و لا يستطيع إنسان أن يتعايش معها إلا إذا كان هناك ما يدفعه إلى ذلك مثل وجود أطفال ، و سيكون وجودهم حينئذ هو السبب الوحيد للحياة .
أما عندما أفضي إليك سرا فتعايرني به لحظة ما فأنت حينها تخسر قيمتك بالكامل و تصنع جرحا لا يلتئم في صورتك قبل أن يكون في قلبي ، فحذار ثم حذار.

 

 

شمس الأمل


 



loading...




 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مضعفات و مدمرات الحب

استمرار مسلسل فضائح رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

مضعفات و مدمرات الحب





 
إعلانات .
‎ ‎
 
إعلانات تهمكم
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

صور الرقابة المالية


استعدوا لسنوات عجاف

 
موضوع أكثر مشاهدة

تطوان: من محمد الشودري إلى من يعنيه الأمر ( خبر عاجل بالتعاليق)

 
البريد الإلكتروني [email protected]