الجريدة الأولى بتطوان _ عن الحب قالوا
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 512
زوار اليوم 54521
 
صوت وصورة

تطوان...ندوة وطنية حول معالجة ظاهرة الهجرة السرية


سفير تماسينت يُحاكم بتطوان

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 


عن الحب قالوا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2011 الساعة 50 : 01




عن الحب قالوا

 

التقديرات المتواصلة
.♥..♥..♥..♥..♥..♥.


خير للزوجة أن تقول لها كلمة حب كل يوم ، من أن تهديها خاتم " ألماس " يخطف الألباب .

خير لها أن تعطيها قبلة دافئة قبل النوم يوميا خير من وقت حميمي كل شهر .

تحتاج إلى أن ترسل لها رسائل بالموبايل تقول لها انك تحبها و أنها في قلبك .. خير من نزهة كل فترة بعيدة .

المرأة تحب التقديرات الصغيرة المتواصلة .. أكثر من المفاجآت المتباعدة

 

.♥..♥..♥..♥..♥..♥.

الحب كأي شئ في الدنيا يرتفع منحناه و ينخفض ، أحيانا أخرى و أحيانا طبيعيا !! .. نعم طبيعيا و هذا صحيا عاطفيا و فيما يلي أوجز لكم الموضوع

قد تتفاجأ النساء عندما يسمعن أن الرجل إذا أحب المرأة يحتاج أن يبتعد عنها من حين لآخر قبل أن يعاود الإقتراب أكثر .. إنها دورة الحب لدى الرجال
الإبتعاد يكون فطريا . إنه ليس قرارا أو إختيارا ، بل هو أمر مفطور عليه ، و ينسحب الرجل لإشباع حاجته إلى الحرية و الإستقلال (يشتاق الى شعور الرجل العازب) و عندما يبلغ مداه بالكامل سيشعر فجأة بحاجته إلى الحب و المشاعر فيعود الى العاطفة بحيوية أكثر.
.♥..♥..♥..♥..♥..♥.
دورة الحب عند المراة
- - - - - - - - - - -
و كذلك طبيعة المرأة تمل دوريا من القرب و الحميمية فتبتعد و لكن بشكل مختلف
فهي لا تطلب حياة العزوبية مثل الرجل بل فقط تطلب و يزداد طلبها لحياة الأصدقاء الخالية من العواطف الشديدة فتجدها لا تميل للحميمية و تحب فقط أن تتحدث في أمور عامة و ربما قديمة و أكثر ما تحتاج اليه هو دعم الصديق و ليس الزوج ( أي يقوم الزوج بدور الصديق ) بأن يستمع اليها و يقدم لها الدعم معنويا و يشجعها و يتحدث معها عن عملها مثلا أو اهتماماتها حتى تمر هذه المرحلة و تعود اكثر قربا مما كانت.
.♥..♥..♥..♥..♥..♥.
الحب ماء الحياة ،وغذاء الروح ، وقوت النفس .
تعكف الناقة على حوارها
بالحب ، ويرضع الطفل ثدي أمه بالحب وتبني الحمرة عشها بالحب ، بالحب تشرق
الوجوه ، وتبتسم الشفاه ، وتتألق العيونالحب قاض في محكمة الدنيا ، يحكم
للأحباب ولو جار ، ويفصل في القضايا لمصلحة المحبين ولو ظلم ، بالحب وحده
تقع جماجم المحاربين على الأرض كأنها الدنانير ،لأنهم أحبوا مبدأهم ،
وتسيل نفوسهم على شفرات السيوف ، لأنهم أحبوا رسالتهم ، أحب الصحابة
والمنهج وصاحبه ، والرسالة وحاملها ، والوحي ومنزله ، فتقطعوا على رؤوس
الرماح طلبا للرضا في بدر ، وأحد ، وحنين ، وهجروا الطعام ، والشراب ،
والشهوات في هواجر مكة ، والمدينة ، وتجافوا عن المضاجع في ثلث الليل الغابر ، وأنفقوا طلبا لمرضاة الحبيب .

بالحب.

صاح حرام بن ملحان مقتولا : فزت ورب الكعبة !، بالحب نادى عمير بن الحمام
إلى الجنة مستعجلا : إنها لحياة طويلة إذ بقيت حتى آكل هذه التمرات ! ،
بالحب صرخ عبد الله بن عمرو الأنصاري : اللهم خذ من دمي هذا اليوم حتى
ترضى !. لما أحب الخليل ـ عليه الصلاة والسلام ـ صارت له بردا وسلاما ،
ولما أحب الكليم موسى ـ عليه السلام ـ انفلق له البحر ، ولما أحب خاتمهم
حن له الجذع ، وانشق له القمر .
المحب عذبه عذاب ، واستشهاده شهد لأنه محب .

ومن
المحبين من هجر الحب المحرم واتصل بالحب الشرعي الطاهر العفيف ، فأنتقل من
عالم الزور ، ودنيا الهيام ، وظلام الغرام ، ومقام الآثام ، إلى جنة الصدق
، وروضة المعرفة ، وبستان اليقين ، وباحة الإيمان : فهذا ابن أبي مرثد هام
ـ قبل أن يسلم ـ بفتاة وعشقها وسكب عمره في كأس هواها ، وأفرغ روحه في كوب
نجواها ، وفرغ شبابه على تراب مغناها ، فلما هداه الله وغسل قلبه من أدران
الهوان وأوصار المعصية ، أفاق ـ والله ـ من رقده الغفلة ، ومن سنة الجهالة
، ومن سكرة الغي ، على صوت بلال ، فارتجف جسمه ، وتهذبت روحه ، وأعلن في
إباء ، وصاح في استعلاء : أتوب إليك يا رب ، وأقبل على المصحف ، وهب إلى
المسجد ، واستعان بالصبر والصلاة ، وأدمن الذكر
الحب على المحبين فرض
، وبه قامت السماوات والأرض ولم يدخل جنة الحب ، لن ينال القرب ، بالحب
عبد الرب ، وترك الذنب ، وهان الخطب واحتمل الكرب ، عقل بلا حب لا يفكر ،
وعين بلا حب لا تبصر ، وسماء بلا حب لا تمطر ، وروض بلا حب لا يزهر ،
وسفينة بلا حب لا تبحر .
بالحب تتآلف المجرة ، وبالحب تدوم المسرة ،
بالحب ترتسم على الثغر البسمة ، وتنطلق من الفجر النسمة ، وتشدو الطيور
بالنغمة ، أرض بلا حب صحراء ، حديقة بلا حب جرداء ، ومقلة بلا حب عمياء ،
وأذن بلا حب صماء !
الحب هو بساط القربى بين الأحباب وهو سياج المودة بين الأصحاب.
.♥..♥..♥..♥..♥..♥.

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الف شكر لكم : )

خفايا الروح

بجد انه مافيش ثقافة توعوية لطبيعة الرجل و المرأة خاصة للمقبلين على الزواج و نلاقي كل واحد ماشي في وادي و المرأة بتقول شئ تقصد به ما تقصده و الرجل بقول شئ يقصد به ما يقصده و بعدين نلاقي ماحدش فاهم التاني و الدنيا فايتة ببعضها
شوية توعية و ث...قافة و الله نفهم بعضنا و الحياة بسيطة ابسط مما نتصور
و دمتم جميعا بود و وئام

في 22 فبراير 2011 الساعة 37 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جلسة حاسوبية (2)

جلسة مع الحاسوب (1)

بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

أندية أوروبية كبرى تعاود النظر في دوري السوبر الانفصالي

تأسيس جمعية "صداقة وصحافة" بتطوان

إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

حادثة سير قوية نتيجة اصطدام سيارتين بطنجة

بريس تطوان في حوار مع خطيب المسجد الأقصى المبارك

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

التعريف بأبي الحسن الأشعري

المغاربة يجدون الحب على الانترنت

اتحاد كرة القدم الجزائري يدرس تغيير مكان إجراء مباراة الجزائر والمغرب

عن الحب قالوا

مظاهرات تسخينية بطنجة قبل 20 فبراير

اختطاف وتعذيب مواطن من طرف عصابة منظمة بوادي لو

المغاربة بفلسطين الماضي والحاضر والمستقبل

بلطجية حزب الاستقلال يهاجمون الاطر العليا المعطلة المعتصمة بحزب الاستقلال

فضائح "ناظر" الزاوية الريسونية بتطوان التي لا تنتهي

جرح عناصر من القوات العمومية في مواجهات خلال عملية هدم مساكن عشوائية بالعوامة في طنجة

وتتوالى فضائح حزب الأصالة والمعاصرة: بعد فضيحة الفساد الانتخابي لبنشماس، فضيحة أخرى بتطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
مقالات وآراء

هل تخسر السعودية بقية جدران منظومة أمنها القومي؟

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]