الجريدة الأولى بتطوان _ حقناً للدماء ... ارحل
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

ارتسامات عدد من المرضى المستفيدين من مركز تصفية الدم بمرتيل


تلاميذ بجماعة أمتار يحتجون

 
 

حقناً للدماء ... ارحل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يناير 2011 الساعة 01 : 19



 

 

 

حقناً للدماء ... ارحل 

 

 
 

برغم ضياع ما يربو على مليون مستقبلْ ..! 

وبعد بلوغك التسعين أو أدنى .. 

وذلك عمرك الأرذلْ ..! 

أما آن الأوان لكي تراعيَ حقك المهملْ ..؟! 



حكيمَ زمانك المُنزَلْ : 

ألا ترحلْ ..؟! 

وقد طلب الأنامُ إليكْ .. 

وقد ثارت جزيئاتُ الهواء عليكْ ..! 

ألا ترحل ..؟! 

 

إذن قل لي متى ترحلْ ..؟! 

إذا حوّلتَ جنّة ربّنا نارا ..! 

إذا هدّمتَ كعبتنا ..! 

وبات الحُلم أحجارا ..! 

إذا أدمنت من عَبَراتنا ودمائنا تثملْ ..! 

ولم ترحلْ ..! 

images?q=tbn:ANd9GcSjIdUZ0Pp62koaU_Coq9piaDl0ntb5BZw9pIkGpwYDlsHzlDUc 


إذن قل لي متى ترحلْ ..؟! 

إذا غيّرت لون الماءْ .. 

إذا بدَلت طعم محاسن الأشياءْ .. 

إذا أذهبت عطر الوردِ .. 

واغتلت النضارة فيه صبح مساءْ ..! 

إذا أفسدت صنع الله في إبداعه الأولْ ..! 

ولم ترحلْ ..! 

images?q=tbn:ANd9GcSm2MCvjUfL9Qn2p_k2QEiazKUn94Cjf0UBGvZbdv9enx6Sxc3xmA

 

إذن قل لي متى ترحلْ ..؟! 

إذا غيّبت خلف الشمس آمالا .. 

إذا أسكنت جوف الأرض أجيالا .. 

إذا شوهت في الأرحام أطفالا .. 

إذا ألّهت دون الرازق المالا .. 

إذا أعلنت أنك ربّنا الأعلى ورحت من المرارة تشتكي الدنيا ..! 

ولم تخجلْ ..! 

ولم ترحلْ ..!

بربّك قل متى ترحلْ ..؟

 


Akram Dhman

([email protected])

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حقناً للدماء ... ارحل

قرأت لكم (3)

حقناً للدماء ... ارحل





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 503
زوار اليوم 15399
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

لن تكون سعيدا

 
البريد الإلكتروني [email protected]