الجريدة الأولى بتطوان _ قال لدي أمل ....
صوت وصورة

إبداع العلامة أحمد بابا التمبوكتي في العلوم الشرعية


أهداف مباراة المغرب التطواني مع أولمبيك خريبكة

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
مقالات وآراء

الوحدة الترابية واستراتيجيات المعالجة

 
 

قال لدي أمل ....


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يناير 2011 الساعة 21 : 11



 

قال لدي أمل ....

 

 

عاش ياسن على أن يملك بيتا من حلال ماله دون اللجوء إلى القروض البنكية ،في البداية تملكه الخوف مما قرأ في الصحف ومما سمع من الأصدقاء عن مشاكل التعاونيات السكنية التي تأكل أموال الناس بالباطل وتوقعهم في مشاكل شتى ومحاكم وغير ذلك  ومر كل ذلك أمامه وعاش مع بعض الحالات مع أصدقاءه وأحس بمعاناتهم اليومية لذلك حرم أن يشارك في أي كانت وفضل العيش تحت وطأة الكراء والتنقل من بيت إلى آخر على أن يعيش على أعصابه طول الوقت ، لكن وفي أحد الأيام جاءه صديق عزيز عليه ،عرف بصدقه وطيبته  وطلب منه المشاركة في تعاونية التابعة لمديرية التجهيز و الأشغال العمومية التي يعمل فيها ،  وزين له انجازات المديرية فيما يخص الطرق  والأعمال الاجتماعية ،ففرح ياسن وانساق مع التيار وقال مع نفسه الآن حان الوقت لأملك بيتا خاصا بي وانتهي من الكراء كليا وطار عبر الأحلام يبني ويعلي ،سأبنيها من طابقين والأرضية سأتركها للمحلات التجارية ،وسأشتري سيارة فاخرة وأتزوج حبيبتي التي أعشقها وأولادي منها سأدخلهم إلى أحسن المدارس بعائدات المحلات التجارية وسأزور البلدان التي أعشقها وأحج بيت الله الحرام و....و...وعدة أماني مكدسة بالأطنان تنتظر النور للخروج.

شارك في المشروع السكني الجديد وتابع الدفعات بحيوية ونشاط حتى لم يبق إلا القليل منها شكله شكل المشاركين الآخرين لكن بعد ذلك توالت الوعود سنة بعد سنة ولم يكتمل المشروع رغم مرور خمسة عشر سنة عليه منذ بدايته فمات من مات وعاش من عاش، وتزوج ياسن وتوالت السنين وبدأت الشيخوخة تدخل مع عظامه وتغير شكله  وتخر قواه والأحلام تناثرت من حوله  كأوراق الشجر الميتة  في الخريف ، خاف  من التعاونيات الفاغرة أفواهها كالقروش  ليسقط  في المستنقع  لذا التماسيح التي أخذت منه كل شيء ،مزقت طموحه إربا إربا، و حطمت أحلامه وكسرت عظامه وشربت دمه ورمته في جزيرة النسيان وظل يراقبها من بعيد تحطم كل ما بني ،عاش المسكين على أمل ومات في حزنه  من تماطل وتحايل وغش الإدارات.

مازال في فصله الأخير يئن تحصرا على ما فات و دائما  في حالة انتظار واحتضار ، مرة يطرق هذا الباب ومرة أخرى ذاك ولكن لا مجيب، فيكتفي عند الرجوع إلى البيت  بالنظر والحصرة  تملأ عينيه  في العمارات الشاهقة التي بنيت بالقروض البنكية وفوائدها بالقرب من حلمه الذي تكسر على صخور بعض النفوس الخبيثة.

 

بقلم محسن أيت أحمد

[email protected]

 

بريس تطوان

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- طنجة

طنجة

جريد في المستوى أتمنى لكم التوفيق والنجاح

في 17 أبريل 2011 الساعة 06 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- قال لدي أمال

brahim

قصة جميلة و مؤثرة أتمنى لك أخي محسن حظ مو فق في هذه الجريدة الممتعة وشكرآ

في 17 أبريل 2011 الساعة 49 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- do3ae

brahim bout

ربنا اغفر لنا ذنوبنا و كفر عنا سيئاتنا و توفنا مع الأبرار,ربنا و آتنا ما وعدتنا على رسلك و لا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد.

في 10 ماي 2011 الساعة 31 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- لدي أمل

جزائرية خلود

بارك الله فيك على القصة الرائعة والقيم

واصل تميزك وتألقك

في 11 ماي 2011 الساعة 34 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الجديد

brahim

نريد قصص جديد و مشوقة

في 20 يونيو 2011 الساعة 25 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- ramadn

brahim


واحد اسمه جورج
والثاني اسمه ميشيل
تاهوا فى الصحرا وماتو من الجوع والعطش
فجأه لقو مسجد
قال جورج لميشيل:
...............انا رح أقول لهم ان اسمي محمد عشان يعطونى أكل ومي و يكرموني !
ميشيل قال: لا انا بحكيلهم اسمي ميشيل واللي بدو يصير يصير  !
شافهم شيخ المسجد وسألهم عن اساميهم
قال جورج انا اسمي محمد
وميشيل قال اسمي ميشيل
فقال الشيخ أعطو ميشيل اكل وميه واكرموه
وانت يا محمد زي ما تعرف.
.
.
.
. احنا في شهر رمضان

في 06 غشت 2011 الساعة 59 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

ستيفن هوكينغ: الفيزياء الحديثة تنفي وجود خالق للكون

المغاربة يجدون الحب على الانترنت

غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

الفيس بوك . .. هل لنا أم علينا ؟

أوضاع ساكنة مكناس المزرية مع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

سميرة القادري في برنامج مشارف

قرعة ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

تأسيس شبكة الأندية السينمائية المدرسية بنيابة تطوان.

قال لدي أمل ....





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 547
زوار اليوم 53772
 
إعلان

شفشاون..إعلان عن طلب اقتراح المشاريع برسم سنة 2018م

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]