الجريدة الأولى بتطوان _ المسرح الوطني.
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 546
زوار اليوم 10678
 
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

نوفل العواملة يغالب دموعه في برنامج "خبار الناس"


متظاهرون بالفنيدق..."الشعب يريد اسبانيا"

 
 

المسرح الوطني.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يوليوز 2018 الساعة 36 : 10


المسرح الوطني.

 

 

 

و أنت تصعد الأدراج حتى الطابق الرابع، أو في بهو المسرح تستقبلك صور بروفايلات نجوم المسرح المغربي و عبر عقود مختلفة بعيد الاستقلال و حتى بداية الألفية الجديدة، أسماء كثيرة بصمت على حضورها في سماء المسرح المغربي و على جدران المسرح الوطني محمد الخامس، و كأن المسرح الوطني ينطق اعترافا بإنجازات كل هؤلاء الذين لعبوا على خشبته ، مجسدين مختلف الأدوار، ممثلون و مخرجون و مؤلفون، كلهم هنا على جدران المسرح.. 


ما أحوجنا إلى ثقافة الإعتراف.. اعتراف بالمسرح كفعل إنساني و كحراك ثقافي و كموجه سلوكي.


أبناؤنا في المدارس في حاجة للمسرح .. 
و شبابنا بين الأزقة و الدروب في حاجة للمسرح .
سياسيونا الذين يفتقدون لغة التواصل ... والمصابون بمرض نسيان الوعود .. يحتاجون المسرح.
النساء و الرجال على حد سواء يحتاجون المسرح. 
ليس كترف فكري ... بل كضرورة حياة .
تماما مثل الماء و الكهرباء و تزفيت الطرق و وضع المزهريات على جنباتها و سقي الكازون الأخضر و محاربة السكن العشوائي. 
كل عمل مهم، و صناعة الإنسان قبل صناعة العالم، هكذا قرأت في قصة قصيرة عن باولو كويليو .
و لكننا اليوم قد تناسينا الانسان، و كما يقول استاذي رضوان احدادو يموت المبدع بالنسيان و لا شيء آخر..


فما أحوجنا ان تتزين جدران المركز الثقافي لتطوان بصور التمسماني و شقارة و الدحروش و ثريا حسن و محمد أنقار و المكي مغارة و رضوان احدادو سعد بنسفاج و غيرهم كثيرون، ممن بصموا سماء تطوان بأعمالهم الفنية الخالدة.


و أن تفتح المدينة ذراعيها للمسرح،  تحتضنه و تدعمه تماما كما يفعلون مع أبناءهم، يختارون لهم أفضل المدارس .. و أفضل المدرسين و يمنحون بسخاء للساعات الإضافية، و ينتظرون في نهاية العام القطاف ،ليطوفوابأبناءهم على صفحات الفيسبوكمزهويين بنتائجهم .. كذلك هو المسرح.
فلا نتائج بلا اهتمام.

 

 

 

بلال بلحسين

كاتب وإعلامي

 

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

فريق العرب لعام 2010

أوضاع ساكنة مكناس المزرية مع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

'الأهرام' المصرية تتوج الشماخ والفتح الرباطي

قرصنة بطاقات جوال للتعبئة وعجز إتصلات المغرب على الحد منها

الفنان التطواني بلال وهبي يسطع في مهرجانات المغرب بعد نجاح أولى أغانيه

أكثر اللاعبين تنقلاً بين الأندية

كاري حنكو : (فيروس) نيني

إسبانيا تواصل سيطرتها على صدارة التصنيف العالمي في أول تصنيف يصدره الفيفا خلال عام 2011.

بريس تطوان في حوار حصري مع النجم الكوميدي الطنجاوي وسيم

الجماعات المحلية أداة للتنمية المحلية -المخطط الجماعي للتنمية نموذجا-

التعريف بمدينة تطوان

أزمة التعمير ورهانات التنمية(2)

أجهزة المخزن القمعية تتدخل بقوة لمنع الأطر العليا المعطلة من حقهم المشروع في التظاهر

شفشاون : افتتاح مركز إشعاعي للتراث الثقافي لمنطقة جبالة-غمارة

أحمد المقدم البرلماني السابق ورئيس بلدية سيدي المنظري سابقا على فراش المرض

بلاغ إلى الرأي العام المحلي والوطني -المكتب الإقليمي بتطوان

هزة في حزب الاستقلال بتطوان قبل أشهر من الانتخابات وتهديدات بالاستقالة الجماعية

انتخابات 25 نونبر: النتائج النهائية و الرسمية تعلن فوز العدالة و التنمية ب107 مقعداً

قراءة مستفيضة ومقارنة تحليلية في نتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2007 و 2011 م





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

مأساة هجرة الأدمغة

 
البريد الإلكتروني [email protected]