الجريدة الأولى بتطوان _ طبيب بتطوان يدق ناقوس الخطر بعد إقدام تلميذة على الانتحار بتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 483
زوار اليوم 15616
 
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

متظاهرون بالفنيدق..."الشعب يريد اسبانيا"


مواطن بتطوان يتحدث بمرارة عن الهجرة السرية بالشمال

 
 

طبيب بتطوان يدق ناقوس الخطر بعد إقدام تلميذة على الانتحار بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 يوليوز 2018 الساعة 21 : 19


 

طبيب بتطوان يدق ناقوس الخطر بعد إقدام تلميذة على الانتحار بتطوان

 


دقّ طبيب بمستشفى سانية الرمل ناقوس الخطر، بعد وصول حالة إصابة تلميذة تدرس بالمستوى الثالث إعدادي إثر إقدامها على رمي نفسها من الطابق الثاني بالمؤسسة التي تتابع فيها دراستها بعد رسوبها في نتيجة الاختبار الموحد.

 

 

إقدام التلميذة على الانتحار ترك علامات استفهام حول دوافع الانتحار دون التفكير في العواقب من وراء هذا الجرم في حق الذات.

 

وعلى إثر ذلك قام الطبيب سعيد العباري المتخصص في الإنعاش والتخدير بمستشفى سانية الرمل بتطوان، بتدوينة له على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك عبر من خلالها عن أسفه وقلقه تجاه الظاهرة المستفحلة.

 

وقال العباري خلال التدوينة "إن محاولتي انتحار لمراهقتين واحدة من تطوان والأخرى من طنجة جراء الرسوب في الإمتحان، تطرح أكثر من علامة استفهام حول صحة أبنائنا النفسية"، في إشارة منه لضرورة مراعاة الصحة النفسية للتلاميذ داخل المدرسة وكأبناء داخل البيت.

 

 التدوينة تفاعل معها بعض المهتمين حيث أكد البعض أن السبب الرئيس في إقدام التلميذتين على الانتحار، راجع بالأساس للضغط الكبير الذي تفرضه الأسر على الأبناء من أجل التفوق الدراسي والحصول على نتيجة مرضية، وكذا أسلوب الترهيب الذي ينهجه بعد أولياء الأمور في تخويف الأبناء وترهيبهم في حالة رسوبهم في آخر السنة الدراسية، الأمر الذي يُفضي في النهاية لمحاولات انتحار والهروب من المنزل.

 

 وأشار العباري في تدوينته إلى أنه في ظل نظام تعليمي فاشل يعتمد على الكم أكثر من الكيف وكثرة الدروس الرسمية إضافة للدروس الخصوصية والضغط الذي يأتي من وراء هذا، تجد الحالة النفسية للطفل متدهورة وتحتاج لنقطة نظام من أجل إعداده بشكل جيد، لكن غالبية الآباء يُقحمون الأبناء في صراع مع حُلم النجاح حيث يُصبح التلميذ المراهق غالبا ينتظر نتيجة الامتحان كونها آخر لحظات الحياة.

 

 حالة التلميذة بمؤسسة أبو بكر الرازي بتطوان، قدّمت درسا للآباء من أجل مراعاة الأبناء المتمدرسين والعمل على إعدادهم بشكل جيد للامتحانات، والابتعاد عن تخويفهم وترهيبهم من أجل تفادي مثل هذه الحالات التي في النهاية تُرخي بظلالها على الصغار والمراهقين، وتدفعهم للانتحار والهروب من المنازل.


 

رشيد يشو/ بريس تطوان

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

تحذير: الإفراط في استخدام الكومبيوتر المحمول يهدد خصوبتك

البث المباشر القناة الأولى المغربية بجودة عالية

طريق وزان زومي تستغيث فهل من مجيب؟؟

أوضاع ساكنة مكناس المزرية مع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

الاذاعة الوطنية المغربية بث مباشر

البث المباشر القناة الأفلام 7 المغربية بجودة عالية

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

انطلاق عملية الترشح لجائزة الصحافة العربية في دورتها العاشرة

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

طبيب بتطوان يدق ناقوس الخطر بعد إقدام تلميذة على الانتحار بتطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

مأساة هجرة الأدمغة

 
البريد الإلكتروني [email protected]