الجريدة الأولى بتطوان _ خدعة اليوم العالمي للمرأة
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 614
زوار اليوم 88062
 
صوت وصورة

رأي تجار السمك بتطوان حول حملة المقاطعة


مطاردة وإيقاف قارب محمل بالحشيش قرب سبتة

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
مقالات وآراء

مشاهد من العاصمة (8)

 
 

خدعة اليوم العالمي للمرأة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2018 الساعة 23 : 16


 

خدعة اليوم العالمي للمرأة

 

 

 

أي قضية للمرأة هاته التي يتحدث عنها الخارجون والخارجات في مسيرة 8 مارس، وأي مطالب هاته التي تخص المرأة وحدها دون باقي أفراد المجتمع؟


يتحدثون عن المرأة في البادية التي لازالت تعامل كالدابة لحمل الحطب وسقي الماء، ولا يتحدثون عن الرجل في البادية الذي لا زال يعامل كالدابة في أراضي الإقطاعيين يجني لهم الثمار اليوم بطوله بأقل من 500 درهم راتبا للشهر.. لم لا يختصرون الأمر في كون رجال ونساء البوادي لا زالوا يعاملون كالعبيد بقانون الغاب حيث القوي ينهش لحم الضعيف، بعيدا عن دولة الحق والقانون، بعيدا عن قروض البنك الدولي التي التي أرسلت لإصلاح أوضاع هؤلاء فنهبتها الحكومات المتوالية على المغرب، والتي أخذت لتنمية المغرب العميق وهواش المدن فانتفخت بطون المسؤولين وبقي المغرب العميق على حاله منذ خروج الحماية الفرنسية.

 


يتحدثون عن المرأة المعنفة المضطهدة في علاقة زواج، ولا يتحدثون عن الرجل المضطهد في قضية أرض أو منزل أو إرث أو عمل أكل حقه أحد الطغاة.. لم لا يلخصون المسألة في كون الرجال والنساء الضعفاء في هذا البلد لا يجدون من يبث في قضاياهم ويرد إليهم مظالهم، حيث القضاء يتلاعب بملفات المساكين بالتأجيل والجلسات ويعسرها ببيروقراطية المساطر والإجراءات ويزيد هم المظلوم بأموال المحامي وفتح وإغلاء الملفات حتى تمل المرأة ويمل الرجل ويستمر اضطهاد الأقوياء للضعفاء في هذا البلد، بينما نفس القضاء يحكم بالسراح المؤقت للسارقين أصحاب النفوذ ثم ينسي الشعب في قضاياهم حتى يصبح السراح إفراجا دون حسيب ولا رقيب.

 


يتحدثون عن الفتاة القاصر المجبرة على ترك الدراسة لتتزوج أو لتصير خادمة بيوت، ولا يتحدثون عن الصبي القاصر المجبر على ترك الدراسة هربا من أحد الملاجئ أو “الخيريات” ومن الاغتصاب، حتى يجد نفسه متشردا في الشوارع يتسول ويستهلك المخدرات، أو خادما لدى أحد “المعلمين” في ورشة بدراهم معدودات يصفع ويضرب ويسب ويشتم دون أثر لمراقبة الجمعيات.


يتحدثون عن المرأة المحجبة التي لا تستطيع الولوج لبعض الوظائف في الجيش وما إليه، ولا يتحدثون عن الملتحين مقصري الجلابيب الذين يمنعون من التوظيف حتى في الخاص. ويتحدثون عن المرأة المعاقة، ماذا عن الرجل المعاق؟ عن المرأة العاطلة، ماذا عن الرجل العاطل؟ عن المرأة … أم عن الرجل.. أم عن المجتمع ككل، فقرائه ومهمشيه وضعافه ومستضعفيه وفئاته المهزومة التي لا تجد ملاذا لا في العدل ولا في القضاء!

 


في المغرب وعكس كثير من البلدان الغربية، تتقاضى المرأة مثل الرجل راتبا عن نفس الوظيفة في نفس السلم، لا تمييز بين الطبيبة والطبيب ولا بين المعلمة والمعلم.. وهنا في المغرب الذي نكثر انتقاد أوضاعه، تجد الفتيات نصيبا في سوق العمل أكثر من الشبان، كونهن أكثر التزاما وأكثر رضوخا في أغلب الأحيان لشروط المستخدم في التوقيت وظروف العمل.. هنا في المغرب توجد مستشارات الملك ووزيرات وبرلمانيات وعمدات ومسؤولات عن نقابات وجمعيات.. وتوجد موظفات وربات بيوت.

 

 

ولو أن الرجال تحملوا مسؤولية القوامة كاملة وتركوا للنساء حرية الاختيار بين العمل والاستمتاع بالجلوس في البيت ضامنين لهن مصروفا شهريا ومؤمنين لهن عيشا كريما لاختارت أغلب النساء العاملات الموظفات اللواتي تخرجن من بيوتهن كرها لتوفير المال ـ لاخترن الراحة والاستراحة! والاختيار هو قمة الحق البشري، فمال هؤلاء الجمعيات يتمردن ومال هؤلاء الفيمينست ينشزن عن هذا المجتمع؟ مالهن يفرضن على المرأة كرها أن تعمل وأن تخرج وأن تجعل من الرجل عدوا لدودا؟ مالهن حولن حق النساء في الاختيار إلى حقوق اضطرارية، على المرأة إجبارا الإيمان بها وتبنيها وإلا وصفوها بالرجعية؟ أي تقبل هذا للاختلاف وأي دفاع هذا عن النساء؟

 


إن كن يومن بالكوطا والمناصفة في المناصب الوزارية، فقد تتحول هذه المناصفة إلى ظلم للنساء إن كانت أكثرهن أهلا لتحمل المسؤولية من الرجال، فيصبحن محرومات من المناصب فقط لأن المقاعد يجب أن توزع بالنصف. وقد تتحول هذه المناصفة إلى ظلم للشعب، إن كانت أكثرهن لسن أهلا لتحمل هذه المسؤولية، فيصبحن وزيرات فقط لأن المقاعد يجب أن توزع عليهن ويترأسن قطاعات يفشلن في تدبيرها! وإن كن يومن بالقدرات والمهنية والأحقيقة حسب المؤهل والكفاءة فعليهن الاجتهاد، وأن يقللن من الشعارات الخاوية التي لا تمثل أغلب نساء المغرب.

 

 

أي حقوق هاته التي تخص المرأة ويستثنى منها الرجل والطفل والشيخ؟ إلا حقوق كاذبة تشتت المجتمع وتدمر الأسر! فكفى من تحويل المرأة إلى مشكلة وإلى قضية وإلى يوم وإلى مصيبة مستعصية لزمها الحل! تلك خدعة وكذبة يحاولون بها إخفاء سوء القضاء وقلة العدل والحق في هذا البلد لا غير.

 

 

 

 

بقلم مايسة سلامة الناجي/بريس تطوان







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عيد السكرتيرة...

مواطن تطواني

رسالة الاخت الفاضلة واضحة و صريحة وهي حق جميع مكونات المجتمع سواءكانت المراة و الرجل و الطفل و الشيخ ...في الحصول على الاستقلال المادي يحفظ ماء وجه المراة و يحفظ كرامة الرجل و يوفر الدفئ الاسري للطفل وهذا لن يتاتى الا اذا عشنا تحت قيادت العقل بالعقل يمكن ان نقلم اظافر غول الفساد الذي يدغدغ مشاعرنا بمثل هذه المناسبات العابرة اليوم يوم عالمي للمراة و غدا يوم عالمي للطفولة و بعده يوم عالمي اخر للشيوخ والعجزة المتخلى عنهم و ربما يوم عالمي للسكرتيرة و يوم عالمي للمظيفة و الفنانة و ما الى ذالك من الاعياد وبالتالي اختي الفاضلة لا نريد اعيادا لامهاتنا و اخواتنا وبناتنابل نريد استقلال ماديا وذالك من خلال التركيز على نقطنين اساسيتين جودت التعليم و مناصب شغل محترمة لانه اذا صلحت المراة صلح المجتمع و اذا فسدت المراة فسد المجتمع

في 09 مارس 2018 الساعة 09 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- في الصميم

مغربي

في الصميم
كل ما قلته أختاه عين العقل

في 11 مارس 2018 الساعة 51 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كلام منطقي و معقول

العربي

و شهد شاهد من اهلها...تبارك الله عليك هذه هي الصراحة.

في 17 مارس 2018 الساعة 31 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

سميرة القادري في برنامج مشارف

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

آن الاوان لكي يطبق المغرب الحكم الذاتي في إقليم الصحراء من جانب واحد

بريس تطوان في حوار مع الفنان سعيد الشرايبي

خروقات قانونية بماستر كلية أصول الدين بتطوان

حزب العدالة والتنمية يصدر بيان للرأي العام عن تجاوزات شركة أمانديس

مقدمة للمشروع التنويري النهضوي للحضارة الإسلامية والعربية

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

وقفة احتجاجية ضد تدمير مرجة اسمير الأحد المقبل

بلاغ صحفي بخصوص وقفة احتجاجية حول مرجة أسمير بالمضيق‏

احتجاجات طلبة كلية الآداب ضد منسق المسلك على غطرسته وتحرشاته

الفنانة سميرة القادري تحيي حفلا فنيا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بمدينة شونوف الفرنسية .

مصمم الأزياء روميو يحيي عرضا خيريا لفائدة مرضى السرطان بتطوان

اليوم العالمي للغابة حملة تنظيف وتشجير بمعهد الفنون الجميلة بتطوان

ندوة في موضوع "معرفة الآخر والاستقرار الأسري" بحي المطار بتطوان

حملة تنظيف بمناسبة اليوم العالمي للغابة بالمعهد الموسيقي بتطوان

جمعية العمل الثقافي بالمضيق تحتفل مع نخبة من الشعراء باليوم العالمي للشعر





 
إعلان

عروض وتخفيضات كبرى لمنتوجات تعاونية كولينور بتطوان


مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]