الجريدة الأولى بتطوان _ رضوان بن عبد السلام ينتصر للمرأة ضد الوزارة
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 580
زوار اليوم 49853
 
صوت وصورة

رأي تجار السمك بتطوان حول حملة المقاطعة


مطاردة وإيقاف قارب محمل بالحشيش قرب سبتة

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
مقالات وآراء

مشاهد من العاصمة (8)

 
 

رضوان بن عبد السلام ينتصر للمرأة ضد الوزارة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 فبراير 2018 الساعة 13 : 15


 

رضوان بن عبد السلام ينتصر للمرأة ضد الوزارة



بعدما صادقت لجنة العدل والتشريع على مشروع قانون محاربة العنف ضد النساء مؤخرا بالمغرب، خرج الداعية التطواني رضوان بن عبد السلام عن صمته حول هذا القرار، حيث صرح بأن اجتهاد الانسان لحماية المرأة أمر جميل ، لكن المؤسف، يضيف "بنعبد السلام" هو هل المرأة محتاجة لمثل هاته القوانين؟.


وأضا المتحدث متسائلا؛ ماذا ستستفيد المرأة المعتدى عليها من طرف الزوج إذا تم الزج به في السجن؟ حيث اعتبر ذات المتحدث أن هذا القانون هو استنساخ للقوانين الغربية هاته الأخيرة مكنت المرأة من عدد من الحقوق الأخرى بخلافنا نحن.

 

واستطرد "بن عبد السلام "قائلا "نحن محتاجون لنشر الوعي أولا، لأن المحاكم المغربية حُبلى بملفات خاصة بالمرأة، ولم تجد طريقها نحو الحل".

 

ودعا المتحدث إلى ضرورة الاهتمام بحقوق المرأة بشكل عام وفي مجالات متعددة كالصحة والتعليم ، فهناك –يقول "بن عبد السلام" بجبال الأطلس علاقة المرأة بزوجها "كالسمن على العسل" لكنها بدون حقوق ومحاصرة بين الثلوج.

 

وختم المتحدث تصريحه بأن مثل هاته القوانين الصادرة قد تُستغل لتصفية الحسابات بين الأزواج بحيث سيصبح باستطاعة المرأة ضرب رأسها مع الحائط وإلصاق التهمة بزوجها عن طريق شراء شهادة طبية تثبت من خلالها مدة العجز الذي تريده مقابل 5 دراهم، والضحية في آخر المطاف هم الأولاد الذين سيتحولون مستقبلا إلى أبطال في الإجرام والقتل.

 

 

 

بريس تطوان







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أين هو الإنتصار ؟وعلى من؟هل انتصرعلى الوزارة أم ماذا؟

عابر سبيل

الله يعفو علينا وعليك

في 02 فبراير 2018 الساعة 01 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مجرد ملاحظة

عبد الرحمن المرابط

بسم الله الرحمن الرحيم،
إن المرء ليستغرب من هؤلاء " الدعاة " الذين لا يعرفون حدودهم فيحشرون أنوفهم في جميع الميادين والمجالات..ويتكلمون في كل شيء.. من تفاحة آدم إلى تفاحة Apple مرورا بحرب النجوم والنظام العالمي الجديد وحوار شمال جنوب ودوران النجوم والأفلاك والمجرات، حتى المسرح والأغاني والفايسبوك ..وكل شيء وأي شيء ، مما يجعلهم مسخرة ومهزلة {لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد} ليتهم عرفوا قدرهم فوقفوا عند حدّهم أو تخصّصهم ـ إن كان لهم تخصص طبعا.
{ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة. إنك أنت الوهاب}
والسلام

في 02 فبراير 2018 الساعة 34 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طريق وزان زومي تستغيث فهل من مجيب؟؟

زكرياء الحداني: سفير الفن النبيل والكلمة الهادفة

رضوان الديري : صوت الإبداع المغربي

'الأهرام' المصرية تتوج الشماخ والفتح الرباطي

اتحاد سيدي قاسم يحافظ على تقدمه بعد تعادله بتاونات مع الاتحاد المحلي

أصول عقائد الشيعة في ميزان الشريعة

رسالة توضيحية من الشيخ عبد الله نهاري "كشك المغرب"

حصيلة تقييم للحقل الثقافي بمدينة تطوان

اختطاف وتعذيب مواطن من طرف عصابة منظمة بوادي لو

تأسيس فرع نقابة الصحافيين المغاربة .. محطة جديدة لتكريس سياسة الطبخة الجاهزة

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

إلى أصحاب العقول المفخخة..!!

أصول عقائد الشيعة في ميزان الشريعة

الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية

لماذا ينتحر شبابنا؟

ملك المغرب يستعد لإقالة الحكومة وإعلان إصلاحات واسعة تفاديا لثورة شعبية‏

الأبواب السبعة تكرم عبد الحق المريني

الحرية عند علال الفاسي وعند عبد الله العروي- دراسة مقارنة-

فريق المعارضة يطعن في مقرر المصادقة على الحساب الإداري لبلدية مرتيل لدى وزير الداخلية

أهم الكواليس التي عرفها افتتاح ملعب طنجة الدولي





 
إعلان

عروض وتخفيضات كبرى لمنتوجات تعاونية كولينور بتطوان


مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]