الجريدة الأولى بتطوان _ تاريخ تطوان: تسليم العرائش للإسبانيين.
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 492
زوار اليوم 58465
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

الأستاذ عبد الله الشارف والإحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم


مهندس دولة بالدار البيضاء يُشيد بمؤهلات جهة طنجة تطوان الحسيمة

 
 

تاريخ تطوان: تسليم العرائش للإسبانيين.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 شتنبر 2015 الساعة 57 : 23


 

 

*تاريخ تطوان:


*تسليم العرائش للإسبانيين عام 1019:

ومن أعمال الشيخ في شمال المغرب، تسليمه مدينة العرائش للإسبانيين وقد ذكر ذلك اليفرني في نزهة الحادي1والناصري في الاستقصا 2 والقادري في نشر المثاني3 وصاحب كتاب تاريخ الدولة السعدية 4.


وملخص ذلك، أن الشيخ لما استقر في فج الفرس5 وطال هناك مقامه انتقل إلى مدينة القصر الكبير، وراود قواده ورؤساء جيوشه على أن يقفوا معه في تمكين الافرنج من العرائش ليفوا له بما وعدوه به من النصرة بالمال والرجال، فامتنع الناس من إسعافه على ذلك ولم يوافقه على غرضه إلا قائده الجرني6 فإنه ساعده، فبعثه الشيخ لها وأمره أن يخليها ولا يدع بها أحدا من المسلمين، فذهب الجرني وكلم أهلها في ذلك فامتنعوا من الجلاء عنها، فقتل منهم عدة وخرج الباقون تخفق على رؤوسهم ألوية الذل والصغار وهم يبكون، ولما خرج منها المسلمون أقام بها القائد الجرني إلى أن احتل بها النصارى وذلك في رابع رمضان من عام1019 7.


وذكر المؤرخ منويل كاسطيانوس الإسباني8 أن الإسبانيين الذين احتلوا العرائش في هذا العهد، كان عددهم ثلاثة ءالاف رجل، وأنهم ذهبوا إليها بحرا في تسعة مراكب عام 1610 (موافق عام 1019).


وقال اليفرني في نزهة الحادي9 وكان الشيخ لما خاف من الفضيحة وإنكار العامة والخاصة عليه إعطاءه العرائش بلاد الإسلام للكفار، احتال على ذلك بأن كتب سؤالا لعلماء فاس وغيرها يذكر لهم فيه أنه لما وغل ببلاد العدو الكافر واقتحمها كرها بأولاده وحشمه، منعه النصارى من الخروج من بلادهم بعد أن دخلها حتى يعطيهم بلاد العرائش، وانهم ما تركوه خرج بنفسه حتى ترك عندهم أولاده رهنا حتى يمكنهم مما أرادوه، فهل يجوز أن يفدى أولاده من أيديهم بإعطائها لهم أم لا ؟ فأجابوه بأن فداء المسلمين، سيما أولاد أمير المؤمنين، سيما أولاد سيد المرسلين وخاتم النبيئين، سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم من يد العدو الكافر، بإعطاء بلد من بلاد المسلمين للعدو الكافر جائز، وانا موافقون على ذلك هـ.


ووقع هذا الاستفتاء بعد أن وقع العطاء، وما أجاب من أجاب من العلماء عن ذلك إلا خوفا على نفسه. وقد هرب جماعة من تلك الفتوى كالإمام أبي عبد الله محمد الجنان صاحب الطرر الشهيرة على المختصر، وكالإمام أبي العباس أحمد المقري صاحب نفح الطيب، فاختفيا مدة  مديدة استبراء لدينهما حتى صدرت الفتوى من غيرهما، وبسبب هذه الفتوى أيضا هرب جماعة من علماء فاس للبوادي كالإمام سيدي الحسن الزياتي شارح الجمل، وكالإمام الحافظ أبي العباس أحمد بن يوسف الفاسي وغيرهما هـ. ويرحم الله أولئك العلماء الحقيقيين المخلصين لدينهم، الذين لم يخونوا وطنهم بمساعدة الحاكم الظالم على ضلاله وهواه، ففازوا برضى الله وخلود الثناء عليهم من الناس.


*قتل الشيخ وقائده في ناحية تطوان:

وأخيرا قتل السلطان الشيخ المأمون وقائده حمو بودبيرة في نواحي تطوان عام 1022هـ (1613م) وبيان ذلك أن أهل تطوان ونواحيها لما رأوا الأعمال الفظيعة التي سطرنا بعضها وعرفوا حقيقة نية الشيخ وسوء تدبيره وفساد أخلاقه، تمالأوا على قتله وإراحة البلاد والعباد من شره، وذلك جزاء الظالمين وقد حكى ذلك صاحب نزهة الحادي10 والناصري11 وصاحب تاريخ الدولة السعدية12 وملخص ما عندهم، أن السلطان الشيخ لم يزل يجول في بلاد الفحص ويعسف بأهلها إلى أن ملته القلوب وتمالأ أشياخ الفحص على قتله لما رأوا من انحلال عقيدته ورقة ديانته وتمليكه بلاد الإسلام للكفار، فاجتمع منهم المقدم محمد الصغير بو الليف والمقدم أحمد النقسيس وغيرهما، وتكلموا في ذلك فكانت بينهم ملاقاة وعهود، وكتموا تدبيرهم إلى يوم معلوم، فأصبح المقدم أحمد بن عيسى النقسيس على تطاون، فقتل فيها القائد حمو بودبيرة وإخوانه، وسبى أموالهم، وأصبح المقدم أبو الليف على المحلة فقتل السلطان الشيخ في وسط محلته فانتهبت تلك المحلة وتفرقت جموعه. وكان  قتله في محل يعرف بفج الفرس يوم الثلاثاء سادس وعشري رجب عام1022 13 وبقي الشيخ مطروحا  مكشوف العورة خمسة أيام بلياليها والناس يترددون عليه لمشاهدته على تلك الحال والتحقق من مآل من خان الله والرسول وباع أرض المسلمين للعدو الكافر، حتى خرج جماعة من أهل تطوان فحملوه مع من قتل معه كالدبيريين رهط القائد حمو بودبيرة وبعض أولاده ودفنوهم خارج تطوان إلى أن حمل الشيخ إلى فاس الجديد مع أمه الخيزران فدفنا به.


وفي نزهة الحادي والاستقصا أن السلطان الشيخ كان له مال كثير انتهب كله، ومن جملته نحو مد من الياقوت، وأنه بقي من أثاثه نحو وسق سفينة كان قد تركه بطنجة، فاستولى عليه نصاراها من البرتغال عند موته.


هكذا روت الكتب الثلاثة المذكورة صفة قتل السلطان الشيخ ثم نقل الناصري في الاستقصا14عن منويل المؤرخ الإسباني في كيفية قتله، انه وصل إلى قرب تطاوين وبنى هناك أفراكا وأقام ينتظر اجتماع الجيوش عليه، ثم سكر ذات يوم على عادته وخرج إلى عين ماء هناك، فاستلقى قربها في نبات أخضر أعجبته خضرته، فجاء أناس من أهل تلك البلدة فعرفوه وشذخوا رأسه فقتلوه إلخ" ولا منافاة بين الروايتين فيما نرى والله أعلم.

 

     بقلم: الأستاذ محمد الشودري عن مقالات في كلمات العدد/79

نقلا عن كتاب  تاريخ تطوان "للفقيه العلامة المرحوم محمد داود – تطوان"1379-1959

                   القسم الثاني من المجلد الأول (من: ص 182 إلى 185)



1- ص 168 طبع فاس.

2- ج 3 ص 105.

3 -ج 1 ص 108.

4- ص 96.

5- فج الفرس موضع قرب طنجة.

6- في نزهة الحادي وتاريخ الدولة السعدية (الجرني) وفي الاستقصا الكرني – ويظهر أن هذا الحرف ينطق به كالجيم المصرية.

7- هكذا في نزهة الحادي ونقله الناصري في الاستقصا، ومثله في نشر المثاني وذلك التاريخ يوافقه يوم السبت 20 نوفمبر سنة 1610، وفي تاريخ الدولة السعدية، أن ذلك كان يوم السبت ثامن رمضان 1019 والذي يوافقه هو 24 نوفمبر 1610م، وذلك خطأ لأن يوم السبت كان هو رابع رمضان ذلك العام لا ثامنه، ولأن الثابت في التواريخ الافرنجية هو يوم 20 نوفمبر لا – 24 – منه والله أعلم.

8- ص 400 من طبعة طنجة سنة 1898م.

9- نزهة الحادي ص 169، ونقله في الاستقصا ج 3 ص 105.

10- نزهة الحادي ص 169.

11- الاستقصا ج 3 ص 106.

12- تاريخ الدولة السعدية ص 97.

13- هكذا في تاريخ الدولة السعيدة ص 97. والذي في نزهة الحادي ونشر المثاني والتقاط الدرر والاستقصا ان قتله كان في خامس رجب 1022.

14- الاستقصا ج 3 ص 106.

 

 

 


 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- بشيري

غاضب

للأسف كنا نقدم تراب وطننا للعدو الغاشم دون أدنى إحساس بالوطنية وبالعزة والشهامة.

في 20 شتنبر 2015 الساعة 58 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عرائشي

سفير العرب

ياريت لو كانت العرائش لحد الساعة مازالت في قبضة المستعمر فالعرائش الآن لا تتوفر إلا على السمك والملح.
أين أينتم أيها المسؤولون الكبار والصغار؟ لم يمض عن الإنتخابات إلا أيام قلائل فماذا أنتم فاعلون . اقرأوا ماضيكم لتبنوا مجدكم وإلا اتركوا المستعمر يحل بالعرائش.

في 21 شتنبر 2015 الساعة 49 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



احذروا أكل الخبز

وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

ستيفن هوكينغ: الفيزياء الحديثة تنفي وجود خالق للكون

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

آن الاوان لكي يطبق المغرب الحكم الذاتي في إقليم الصحراء من جانب واحد

وقفة احتجاجية حاشدة لحاملي الإجازة أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط

حصاد الرحلة بجنوب افريقيا لمهرجان الشباب والطلبة

تنظيمات سياسية محلية تطالب وزير الداخلية بعزل "رئيس" المجلس البلدي"

سعر ابن كريستيانو رونالدو يتجاوز الـ12 مليون يورو

دواوير تابعة لجماعة بني وليد (يرأسها الوزير السابق لتحديث القطاعات) بإقليم تاونات تدق ناقوس الخطر

تاريخ تطوان: تسليم العرائش للإسبانيين.

منسق الإجازة المهنية للصحافة والإعلام في حوار مع بريس تطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

رفقا أيها السادة بالقوارير

 
البريد الإلكتروني [email protected]