الرئيس السابق لبلدية شفشاون سفيرا بالصومال وإريتيريا ومصر

انت الآن تتصفح قسم : مستجدات إخبارية

الرئيس السابق لبلدية شفشاون سفيرا بالصومال وإريتيريا ومصر


الرئيس السابق لبلدية شفشاون سفيرا بالصومال وإريتيريا ومصر


تم يوم أمس السبت9مارس 2013 تعين الرئيس السابق لبلدية شفشاون محمد سعد العلمي سفيرا لجلالة الملك بجمهورية مصر العربية ودولة إريتيريا وجمهورية الصومال الفدرالية.

التعيين أشرف عليه جلالة الملك محمد السادس بقاعة العرش بالقصر الملكي بفاس ٬ حيث عيَن إلى جانب الدبلوماسي الشفشاوني عددا أخر من السفراء الجدد لدى دول شقيقة وصديقة وسلمهم جلالته ظهائر تعيينهم.

تعيين العلمي سفيرا من شأنه أن يعطي الفرصة للكتابة الاقليمية لحزب الاستقلال بشفشاون للملمة أوراقها وإعادة هيكلة نفسها بعد أن سيطرعليها 'ولد لالة غايثة' لعقود منشغلا بمصلحته الشخصية على حساب مصلحة بلديته التي ترأسها ثلاث ولايات, مسخرا كل إمكاناته السياسية لتولي مناصب وزارية وحزبية عليا, مما أثر سلبا على شعبية الحزب بالمدينة مجهزا على مكتسباته في أخر دورة للإنتخابات الجماعية حيث فقد رئاسة المجلس البلدي.

ولد العلمي بتاريخ 10 أبريل 1948 بمدينة شفشاون، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء,حصل على الإجازة في الحقوق (شعبة القانون العام) من كلية الحقوق بالرباط (1967)، وعلى الدبلوم العالي في الصحافة من المعهد القومي للصحافة بالقاهرة(1969)، وعلى شهادة الدراسات العليا في علم السياسة من كلية الحقوق بالرباط(1976)، وعلى شهادة الدراسات العليا في العلاقات الدولية من كلية الحقوق بالرباط 1978.
انتخب في المؤتمر الثامن لحزب الاستقلال(1967) عضوا بالمجلس الوطني للحزب، وانتخب بعد ذلك عضوا باللجنة المركزية(1970)، ومنذ المؤتمر العاشر(1978) تم انتخابه عضوا باللجنة التنفيذية، وهي أعلى هيئة قيادية في الحزب، وجدد هذا الانتخاب في المؤتمرات الموالية:1982-1989-1998-2003-2009. 

    عمل إلى جانب الراحل علال الفاسي مضطلعا بمهمة كتابته الخاصة ابتداء من سنة 1969 إلى أن اختاره الله إلى جواره سنة 1974. 

   مارس الكتابة والصحافة منذ أواخر الستينات. وقد أسس وترأس تحرير مجلة "الهدف" سنة 1970 التي اضطرت إلى التوقف بعد أن تعرضت أعدادها للحجز المتوالي. وهو عضو اتحاد كتاب المغرب. 

    من المؤسسين للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان سنة 1972، ونائب كاتبها العام (1972-1980)، وكاتبها العام بعد ذلك (1980-1986). 

عضو بالبرلمان المغربي خلال الفترة من 1977 إلى 2009. فقد انتخب في 3 يونيو 1977 نائبا لشفشاون بمجلس النواب، وحظي منذ ذلك الحين بتمثيل شفشاون بمجلس النواب خلال ثلاث ولايات تشريعية متوالية:1977-1983/1984-1992/1993-1997. كما انتخب في الانتخابات التشريعية لسنة 1997 عضوا بمجلس المستشارين، وأعيد انتخابه في 15 شتنبر2000 بمناسبة تجديد ثلث أعضاء المجلس للولاية التشريعية 2000-2009. 

    انتخب رئيسا للجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس النواب في أكتوبر1977، وجدد انتخابه للقيام بهذه المهمة خمس سنوات متوالية 1977-1982، وانتخب بعد ذلك نائبا لرئيس مجلس النواب في السنة التشريعية 1982-1983، وجدد انتخابه لنفس هذه المهمة الأخيرة على امتداد الولايتين التشريعيتين 1984-1992 و1993-1997. 

    نائب رئيس مجلس الاتحاد البرلماني العربي في دورات متوالية خلال الفترة 1984-1992. 

    نائب رئيس الهيئة الاتحادية للاتحاد العربي الإفريقي بين المملكة المغربية والجماهيرية الليبية 1985-1986. 

    انتخب رئيسا للمجلس البلدي لمدينة شفشاون لثلاث ولايات خلال الفترات 1983-1992 و1997-2003 و2003-2009. 

    انتخب رئيسا للمجلس الإقليمي لإقليم شفشاون خلال الفترة 1992-1997. 

    انتخب رئيسا للمجلس الجهوي لجهة طنجة- تطوان خلال الفترة 1997-2000. 

  ترأس الجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين خلال الفترة 1984-1993. 

  شارك في العشرات من المؤتمرات والمناظرات والملتقيات الوطنية والدولية، وترأس العديد من الوفود البرلمانية والسياسية إلى الخارج. 

   عينه جلالة الملك محمد السادس وزيرا مكلفا بالعلاقات مع البرلمان في 7 نونبر 2002 في حكومة السيد إدريس جطو، كما جدد جلالته تعيينه في 15 أكتوبر2007 للاضطلاع بنفس المهمة في حكومة السيد عباس الفاسي. 

  في 5 يناير 2010 عينه صاحب الجلالة وزيرا منتدبا لدى الوزير الأول مكلفا بتحديث القطاعات العامة. 

 

 

لطفي أحميدان

 شفشاون

عن و.م.ع.أ